إضغط إدخال

المشروع

    إضغط إدخال

    إشعاراتك

    عمل عن بعد-وظائف عن بعد No Comments

    أخطاء تجنبها عندما تبدأ في العمل عن بعد

    العمل عن بعد

    العمل عن بعد أصبح مجال مفتوح ومشوق للكثيرين، ولكن على الرغم من إنه يبدو مرحباً للغاية فاتحاُ ذراعيه للمستقلين إلا إنه لا يقبل سوى بالمتميزين، ولن ينجح فيه ويحقق الأرباح العالية سوى المستقل القوي المحترف الذي يتعلم من أخطائه.

    وهناك أخطاء شائعة يقوم بها الكثير من المستقلين قد تؤدي لأن تفقدهم المشاريع الجيدة، أو تقلل من الدخل الذي يحصلون عليه، وسنخبرك هنا على هذه الأخطاء وكيفية تجنبها.

    عدم طلب المقابل المعقول للجهد المبذول :

    تحديد المقابل للجهد المبذول في العمل عن بعد شيء صعب للغاية، فقد تطلب مقابل كبير وبالتالي ستفقد العملاء المحتملون، أو تتنازل وتتطلب القليل وتكتشف إنك تتعب من أجل القليل من المال الذي لا يكفي احتياجاتك، وحتى تحدد مقابل خدماتك يجب أن تعرف إمكانياتك وقدراتك التي تقدمها لصاحب العمل، وقارن نفسك بمستقلين غيرك والمقابل الذي يحصلون عليه في ذات العمل.

    فكل خطوة قد قمت بها في حياتك أضافت إليك بالتأكيد، مثل خبرات العمل السابقة أو دراستك أو الدورات التدريبية التي حصلت عليها وغيرها، وكذلك تعرف على احتياجاتك المادية، حتى تستطيع أن تستوفيها من خلال العمل من المنزل بسهولة.

    الانغماس في العمل والبعد عن الأخرين:

    العمل عن بعد قد يكون الملاذ للكثيرين من صخب الحياة اليومية واستخدام المواصلات العامة والتعامل مع أشخاص غير مفضلين في مجال العمل العادي، ولكن لا تجعل ذلك يبعدك عن الآخرين من حولك، ويدخلك في دائرة عزلة قد تؤثر عليك في المستقبل.

    وكذلك فأن العمل عن بعد قد يجعلك مشغولاً أغلب الوقت حتى تحصل عل الدخل الكافي، وبالتالي سيصعب عليك إيجاد وقت للأخرين في حياتك وتبدأ في فقدان الأصدقاء والعائلة والأشخاص المهمون لك.

    وحتى تتجنب هذا الخطأ القاتل يجب أن تحدد لنفسك أوقات راحة أسبوعية، تقضيها مع عائلتك أو بعيداً عن العمل، وكذلك اجعل هناك وقت يومي لهواياتك المفضلة، ولو كنت تعمل في أكثر من عمل بوقت واحد وتشعر بكونك مضغوطاً قم بالتخلي عن جزء من مشروعك لمستقل زميل بالتعاون معه حتى تجد وقت لنفسك.

    قلة التركيز في العمل:

    في بداية انخراطك بمجال العمل عن بعد ستشعر بأنك في إجازة دائمة، فأنت تستطيع تحديد وقت عملك ومكانه، ولكن بعد القليل من الوقت ستجد إنك مُطارد بالمواعيد النهائية طوال الوقت، وتشعر بالتعب وإنه لا يوجد أي وقت مخصص لك في يومك ما يصيبك بالتعب والإحباط في النهاية.

    وقدر نجاحك في العمل عن بعد يكون تبعاً لقدرتك على التركيز في عملك، وذلك يبدأ بإيجاد مكان هادئ لتقوم بأداء وظيفتك، فابتعد على سبيل المثال عن الضجة الخاصة بالتلفاز أو المحاورات العائلية أو الموسيقى العالية الصوت، وخصص مكان محدد في المنزل، أخبر الجميع إنه مكتبك الخاص ولا تسمح لأحد باقتحام عزلتك اثناء العمل أياً كانت الأسباب ويجب أن تُشعر من حولك بأن وقتك للعمل على الرغم من كونك تقضيه في المنزل إلا إنه مقدساً مثل العمل بالخارج بالضبط.

    الإرهاق الشديد والمرض من كثرة العمل:

    الكثير من المستقلين يتحدون قدراتهم الجسدية ويعملون حتى يسقطون تعباً، وذلك على الأغلب يحدث بسبب عدم قدرتهم على التخطيط وتنظيم وقتهم، فيضطرون للعمل ليلاً ونهاراً للانتهاء من مشاريعهم في الوقت المحدد، فالعمل عن بعد حقاً شيء جيد بالتأكيد، ولكن قد يؤدي بِك إلى نقطة انهيار وتقع فريسة للمرض بسببه، ما يجعلك تُحبط عملائك لأنك غير قادر على الإيفاء بوعودك.

    شغل أون لاين
    Oct 13 th, 2016

    موقع شغل أون لاين هو منصة عمل عن بعد عربية (الأعمال التي تؤدى عبر الإنترنت فقط)، حيث يتواصل من خلالنا كلاً من المستقلين الباحثين عن فرص عمل حر وكذلك أصحاب الأعمال والمشروعات الذين يبحثون عن محترفين لتنفيذ وإدارة أعمالهم، ويقوم الموقع بتوفير كافة الوسائل التي يحتاجها مستخدميه لإتمام غرضهم من استخدام الموقع بكل سهولة ويسر.

    أكتب تعليق